ليكن هاتفك الذكي جزءاً من أكبر تلسكوب في العالم !

هل ترغب في أن يكون هاتفك الذكي جزءاً من أكبر تلسكوب لكشف الأشعة الكونبة؟ يأمل الباحثون في جامعة كاليفورنيا أن يكون جوابك “نعم”، حيث يعملون على تطوير تطبيق للهواتف الذكية لجمع طاقة مليون كاميرا للإجابة على أحد الأسئلة في كوننا وهي الأشعة الكونية.

ما هي الأشعة الكونية؟

بشكل أساسي هي جسيمات عالية الطاقة قادمة من بعيد، تضرب غلافنا الجوي بما يدعى “الحمام الهوائي”.

ما مدى تكرارها؟

بحسب الباحثين في مركز سيرن CERN: “يعبر موون في حجم مساوي لحجم رأس الإنسان خلال ثانية واحدة” أي أن مووناً قد مر من رأسك الآن وأنت تقرأ هذا السطر.

من الصعوبة بمكان أن يتم كشف هذه الحمامات الهوائية لأنها عشوائية وهائلة، نحاول في الحقيقة ومنذ قرن معرفة مصدرها. في بدايات القرن الماضي 1900، زرع الفيزيائي تيودور وولف بذرة كانت أساساً لفكرة الأشعة الكونية، لأنه ادعى أن الهواء في منطقة قمة برج إيفل تحتوي إشعاعاً أكبر مما تحتويه المنطقة في قاعدة البرج. بعد عدة سنوات برهن الفيزيائي فيكتور هيس ما ادعاه تيودور وولف، وذلك بعد أن حلق لارتفاع عالٍ بمنطاد مليء بالهيدروجين، حينها ولدت فكرة الأشعة الكونية (تم اكتشافها).

بعدها كثرت النظريات عن الأشعة الكونية ولكن كان من الصعب جداً إثبات أي شيء بسبب قدرة الكشف المحدودة، لذلك عمل الباحثون على تصميم التطبيق CRAYFIS اختصاراً لـ(الاشعة الكونية المكتشفة بالهواتف الذكية)، يرغب الباحثون بإنشاء قاعدة من مليون هاتف ليصبح المجموع كاشفاً للأشعة الكونية بحجم الكوكب نفسه (متوزعاً على كامل سطح الكوكب بسبب توزع هواتف المشتركين).

طريقة عمل التطبيق

يوجد داخل كاميرا هاتفك الذكي، سواءً كان HTC One M8/7 أو Galaxy S5 أو Iphone 6، ديود سيليكوني الذي يكشف بدوره الضوء المرئي ويحوله لشيء ما تراه على شاشة هاتفك. يدعي الباحثون أن الديودات نفسها تستطيع كشف الجسيمات ذات الطاقة العالية أيضاً. يقوم التطبيق بتسجيل التقاط الكاميرا لأحد الجسيمات الثقيلة كما يسجل المستويات والموقع ووقت الحمام الهوائي.

صُمم التطبيق لكي يعمل فقط عند عملية شحن الهاتف لكي لا يستهلك البطارية، ويرسل البيانات المسجلة عبر الواي فاي عندما يكون ذلك متاحاً.

ماذا عن الخصوصية؟

يُميز التطبيق بين صورك الشخصية وبيانات الأشهة الكونية المرجوة ولن يقوم التطبيق برفع الصور مع البيانات.

لقد أمضى الباحثون حتى الآن عاماً كاملاً في اختبار النسخة التجريبية من التطبيق مركزين على عمر البطارية والبيانات المطلوبة والخصوصية لصاحب الهاتف.

تحظى فيزياء الجسيمات باهتمامٍ كبير من قبل جميع الهيئات الدولية ويُنفق في هذا المجال ملايين الدولارات منذ اكتشاف الأشعة الكونية، ولكن قد يتغير الحال إذا ما اتحد الفيزيائيون ومستخدموا الهواتف الذكية لكشف سر الأشعة الكونية المجهول.

يمكنكم المشاركة في المشروع من خلال الموقع الرسمي للتطبيق بإرسال الاسم والبريد الإلكتروني وسيتم إعلامكم عندما يُطلق التطبيق.
الموقع الرسمي للتطبيق: https://crayfis.ps.uci.edu/

المصدر: https://goo.gl/bgfQA3

ترجمه بتصرف: سامر بكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *