النساء اللواتي يجلسن كثيراً أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي

أثبتت دراسة جديدة في جامعة لوند السويدية أن الجلوس لساعات طويلة سواء في العمل أو المنزل خلال أوقات الفراغ، يزيد من خطر إصابة المرأة بسرطاني الثدي وبطانة الرحم.

عمل الباحثون على جمع بيانات لما يقارب 29000 حالة من نساء السويد لم يعانين من سرطان من قبل، تتراوح أعمارهن بين 25 و 64 عاماً، واستمرت الدراسة وجمع البيانات حوالي 25 عاماً.

تم تقسيم النساء إلى ثلاث مجموعات:

  • المجموعة الأولى: لديهن وظيفة خاملة (كالجلوس في المكتب)، ولا يقمن برياضات ولا تمارين بسيطة.
  • المجموعة الثانية: لديهن وظيفة خاملة ولكن يمارسن رياضات كالجري وكرة اليد.
  • المجموعة الثالثة: يبذلن نشاطاً وجهداً بدنياً في العمل كالمعلمات، وكذلك يمارسن رياضات.

خلصت الدراسة إلى أن نساء المجموعة الأولى أكثر عرضة بـ 2.4 مرات للإصابة بسرطان بطانة الرحم وكذلك 2.4 مرات للإصابة بسرطان الثدي، قبل بلوغ سن اليأس، مقارنة مع النساء النشيطات في المجموعتين الثانية والثالثة. ولم تكن هناك صلة بين زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي وقلة النشاط بعد سن اليأس.

قالت آنا جونسون، أحد أفراد الفريق، يمكن للواتي يعملن في المكتب أن يقللن من ساعات الجلوس والقيام بالحركات اليومية البسيطة كالسير للعمل مثلاً.

توافقت نتائج هذه الدراسة مع غيرها من الدراسات السابقة لإثبات الصلة بين قلة الحركة والخمول من جهة وخطر الإصابة بالسرطان من جهة أخرى. حيث وجدت دراسة أجريت عام 2014 أن كل ساعتي جلوس في اليوم تزيد نسبة الإصابة بسرطان الرحم 10% للنساء، وسرطان القولون 8% للناس بشكل عام.

وبيّنت دراسة أجريت عام 2011 أن قلة الحركة والخمول يسبب الإصابة بالسرطان لحوالي 49000 حالة سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية فقط (يوجد 230000 حالة مكتشفة مصابة بالسرطان سنوياً في الولايات المتحدة) بحسب المعهد الوطني للسرطان.

تقترح بعض الدراسات أن قضاء وقت الاستراحة بالسير والحركة يخفض من الجزيئات المسرطنة الموجودة في الدم.

تم عرض نتائج الدراسة السويدية الجديدة في نهاية شهر نيسان/إبريل 2015 ضمن اجتماع اللجنة الأمريكية لأبحاث السرطان في فيلادلفيا.

(يقولون في دمشق: ثوب الكسلانة مفعوس لا منطوي ولا ملبوس، أي تترك الفتاة الكسولة ألبستها دون ترتيب فيفسد حتى الثوب الجديد الذي لم تستعمله من قبل.)

إعداد وترجمة: سامر عبد الرزاق بكر

المصدر: livescience

One thought on “النساء اللواتي يجلسن كثيراً أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *