أواجه الإشعاع للعناية بالحيوانات!

في 2011 أخليت مدينة فوكوشيما والبلدات المجاورة الملوثة، بعد انصهار قلب المفاعل النووي نتيجة الزلزال وموجة تسونامي.

أخلي حوالي 30000 شخصاً من المنطقة ولكن معظم الحيوانات بقيت هناك، وقرر المزارع ناوتو ماتسومورا العودة للعناية بهم.

grid-cell-29110-1426787110-14

grid-cell-29110-1426787110-17

“ليس لدي خيار سوى البقاء، لا أستطيع ترك الحيوانات دون عناية، تحتاج لمن يطعمها”! هذا ما قاله ناوتو ماتسومورا.

غادر ماتسومورا في البداية مع عائلته كما غادرت آلاف العائلات المنطقة الملوثة، ولكن قرر الرجوع بسبب صعوبة اللجوء، وعندها أدرك أن العديد من الحيوانات قد تركت وبحاجة للعناية.

وجد آلاف الحيوانات نافقة لأنها تركت محبوسة في حظائرها أو مربوطة بالسلاسل دون طعام أو ماء.

ماتسومورا عامل بناء سابق، قام بإصلاح بعض الأبنية للحيوانات لتكون بأمان. يمضي أيامه في استكشاف بلدته المهجورة، وتغذية ورعاية الحيوانات ويحصل على المال من بعض الداعمين.

يقطن ماتسومورا في منطقة الحظر، لكنه أيضاً يلقي خطباً ويشارك بمؤتمرات صحفية في خارج المدينة لنشر الوعي وأخبار معاناة بلدته، ولحشد الدعم لحيواناته.

وقال ماتسومورا البالغ من العمر 55 عاماً، أنه يعلم بتعرضه المستمر للإشعاع، ولكنه لا يهتم، على الرغم من أنه لا يستهلك إلا الطعام المزروع في بلدته الملوثة.

“قالوا لي أنني لن أمرض بالإشعاع قبل 30 أو 40 عاماً، وعندئذٍ من المرجح أن أكون قد فارقت الحياة على أي حال، لذلك لا أهتم”، بحسب ماتسومورا.

حذّرت الحكومة ماتسومورا لمغادرة منطقة الحظر، ولكنه بقي هناك لأكثر من أربع سنوات دون تردد. وأضاف “إن الحكومة تريد أن نترك الحيوانات في منطقة الحظر ليكون ذلك كمذبحة”.

وهو يصر على أن الحيوانات سعيدة وبحالة صحية جيدة، وذلك بفضله، ويقول أنه لا ينبغي قتلهم. “لماذا نذبحهم إن لم يكونوا صالحين للاستهلاك البشري؟، وبالنسبة لي الحيوانات والبشر متساوون!”.

سامر عبد الرزاق بكر

المصدر: https://goo.gl/APWIDB

One thought on “أواجه الإشعاع للعناية بالحيوانات!

  1. مهدي says:

    رائع .أقوام تثابر من اجل الأخرين .إيثار.بعكس قوم بطنهم لا بطنهم..لقد أثرانا عطاكم.ف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *